سلالات الأوز
يعتبر الأوز من الطيور المائية المعروفة في مصر منذ عهد قدماء المصريين وقد وجدت لوحات و رسومات علي جدران المعابد توضح إهتمام المصريين القدماء بتربية ورعاية الأوز بجان ذلك يعتبر الأوز من الطيور شائعة التربية في الريف المصري حيث كان يتركها الفلاحون لترعي و تتغذي علي الأعشاب والنباتات علي جانبي الترع والمصارف ولم يكن متوافر في ذلك الوقت مقننات غذائية للوصول بالأوز لأوزان تجارية نظرا لان هذه الطيور تربي للأستخدام المنزلي فقط ومع مرور الوقت ظهرت في مصر مزارع متخصصة في تربية وإنتاج الأوز تشابه مثيلتها المنتشرة في أوربا خاصة فرنسا والمانيا حيث يربي الأوز لإنتاج اللحم أو الريش وفي بعض الأحيان لإنتا الكبد المدهن ( الفواجراه ) أو للمظهر الجمالي ويمتاز الأوز مقارنة بالبط بقدرته العالية علي ترسيب الدهون التي تتخلل الأنسجة مما يعطي لطعمه مذاق خاص وقدره الأوز العاليه علي إستهلاك الحشائش ترجع في الأساس لوجود منقار طويل يحتوي علي بروزات منشارية تسهل قطع وتناول الحشائش والأعشاب لذلك تقوم بعض المزارع بتربية الأوز بجانب حدائق بعض أنواع الفاكهة وذلك للتخلص من الحشائش النامية تحت الأشجار في تلك الحدائق والأوز يضع بيضه في الربيع ويصل لأعلي إنتاج خلال السنة الثانية والثالثة ويقل تدريجيا بعد ذلك هذا ويمكن تقسيم سلالات الأوز الموجوده تبعا لمكان نشأتها إلي
: اولأ : السلالة المحلية
Egyptian Goose الأوز المصري
وهي سلالة الأوز البلدي وهي منتشرة في شتي انحاء جمهورية مصر العربية يقبل عليها الناس خاصة خلال فترات المواسم واهم ما يميزه أرجل طويله نسبياً ، صغر حجم الجسم بجانب أنه يمتاز بجمال الريش وهو رمادي في الظهر والرقبة وأبيض في منطقة البطن ولا يوجد غير هذا النوع في مصر بالرغم من انتشار نفس النوع في اماكن مختلفة من العالم يبلغ وزن الذكر حوالي 4 كجم في حين يبلغ وزن الأنثي 3 كجم يبلغ إنتاجه من البيض حوالي 20 بيضة سنوياً علي دفعتين وهذا النوع لا يستطيع التأقلم بسهوله مع الطيور الأخري مثل البط اذا وضعوا في مكان واحد وخاصة في موسم التكاثر
الأوز المصري
 
: ثانيا : السلالات الأجنبية
Toulouse التولوز
-1
يعتبر التولوز من اثقل انواع الأوز وزنا مقارنة بالأنواع الأخري داخل نفس الفئة أو الفئات الأخري. موطن هذا الطائر جنوب فرنسا بالقرب من مدينة تولوز ونظرا لقدرة الطائر العالية علي ترسيب الدهون يستخدم في انتاج الكبد المسمن ( الفواجراه) ويعتبر لحم أوز التولوز من أشهي أنواع اللحوم خاصة في أوربا الذي أنتقل منها إلي امريكا وكندا في بداية الخمسينيات . يمتاز هذا الطائر بطباعه الهادئة وعدم ميله للحركه بصوره كبيرة ويساعد علي ذلك ثقل وزنه الواضح حيث يصل وزن الذكر إلي
حوالي 12 كجم في حين يصل وزن الأنثي إلي9 كجم ويصل إنتاج البيض إلي حوالي 50- 60 بيضة سنويا واناث التولوز امهات جيدة وتصل مدة التفريخ إلي 28 يوم تصل في بعض الأحيان إلي 34 يوم . يغطي جسم الطائر ريش منقوش خليط من الرمادي والأبيض ولون العين بني داكن أو بندقي والمنقار برتقالي فاتح والأرجا والأصابع برتقاي تشوبها حمرة خفيفة ويظهر جسم الطائر في بعض الأحيان كأنه ملاصق للأرض نظرا لثقل وزنه
أوز التولوز
 
Emden الأمدن
-2
يعتبر أوز الأمدن من أطول أنواع الأوز المعروفة وأكثر ها انتصابا. موطن الطائر الأصلي هو مدينة بريمن الالمانية حيث تم تصديره بعد ذلك إلي الدول الأوربية الأخري وعلي رأسها إنجلترا وإيطاليا حيث تم خلطها مع بعض سلالات أخري أهمها التولوز ولكن تركزت تربيته بعد ذلك في مدينة امدن الالمانية ايضا ومنها أخذت اسمها حاليا . بالنسبة للمظهر الخارجي فإن أكثر ما يميز هذا النوع هو لون الريش الابيض الشديد التماسك والمنقار البرتقالي ولون العيون زرقاء. نضوج جنسي مبكرا ، 35 – 40 بيضه سنويا ووزن يقترب من وزن التولوز هي أهم صفات الأمدن الإنتاجية بالأضافة إلي قدرة جيدة علي الرقاد تزيد عن قدرة التولوز
أوز الامدن
 
African الأفريقي
-3
الأوز الافريقي طائر جميل الشكل له نتوء أسود اللون فوق رأسه و لغد كبير الحجم هلالي الشكل يمتد من أسفل المنقار حتي الجزء العلوي من الرقبة والعيون بنية داكنه و يتميز الطائر بالضخامة وثقل الوزن . له رقبة سميكة ومنقار قوي. يعطي أنطباع بالقوه والحيوية .اختلف في تحديد موطنه الأصلي حيث أن له العديد من الأسماء وقد ظهر في مناطق مختلفة علي مستوي العالم مثل امريكا الشمالية واسيا بالأضافة إلي أوربا وقد اعزي ذلك لتنقله عن طريق التصدير بالسفن التي تنتقل بين قارات العالم المختلفة. وقد ظهر منه في امريكا الشماليه لونين هما البني والرمادي بالأضافة للون الأبيض المتعارف عليه. للأوز الأفريقي مواصفات إنتاجية جيدة بالأضافة لنضجه الجنسي المبكر يصل وزن الطائر البالغ لحوالي 9 كجم، تنتج الإناث 20 – 30 بيضه سنويا ذات لون أبيض
يوضح شكل ولون نوعين من الأوز الأفريقي
 
Chinese الصيني
-4
يرجع أصله إلي الصين حيث كان يطلق عليه قديما "China Goose" يطلق عليه ايضا "Swan Goose" فيما يرمز إلي جمال شكل الطائر الواضح حيث أن للطائر مظهرانيق سواء علي الأرض أو في الماء اثناء السباحة. أهم ما يميز الأوز الصيني هو صغر حجمه مقارنة بأنواع الأوز المختلفة ويظهر فوق رأسه نتوء مشابه لذلك الموجود فوق رأس الأوز الأفريقي . وبالرغم من صغر حجم الأوز الصيني الواضح الإ أنه يعتبر اسرع السلالات وصولا للنضج الجنسي وكذلك أفضلها وضعا للبيض حيث تضع الإناث 50 بيضه سنويا وتصل في بعض الأحيان إلي 70 بيضة تتراوح مدة تفريخه من 28 – 34 يوم ويجلس الأوز الصيني علي البيض مرتين في العام أثناء الخريف والربيع . يصل وزن ذكر الأوز الصيني إلي حوالي 6 كجم في حين يصل وزن الأنثي إلي 5.5 كجم وللأوز الصيني القدرة علي التغذية علي العشب والحشائش لذا قد يستخدم كبعض أنواع الأوز الأخري للتخلص من الحشائش في الحقول وعلي ضفاف القنوات المائية هناك بالأضافة للطرز الابيض طرزان اخران من الأوز الصيني هما البني والرمادي ويتميزان بلون المنقار البني و كذلك الأعين بعكس الطرز الأبيض الذي يكون فيه لون المنقار برتقالي فاتح ولون الأعين زرقاء. بالأضافة لما سبق فأن الأوز الصيني يعتبر اقتصادي مقارنة بأنواع الأوز الأخري وذلك لعدة أسباب أهمها هو صغر حجمه وبالتالي إنخفاض معدل إستهلاكه من الغذاء ولذلك يصلح بنسبة كبيره للإستخدام المنزلي وذلك لرخص ثمنه
نوعين من الأوز الصيني
 

Sebastopol السيباستوبول

-5
يرجع أصل هذا النوع إلي جنوب شرق أوربا خاصة حول منطقة البحر الأسود وقد أخذ الأسم من مدينة روسية تحمل نفس الأسم حيث كان يتم تصدير هذا الطائر عبر مينائها البحري. و يستخدم السيباستوبول في بعض الأحيان في العروض و للزينة حيث أن شكل الطائر جذاب و كل من الذكور والإناث يمتلك ريش ابيض طويل مجعد نوعا ما بشكل لطيف يميز هذا النوع عن أي نوع أخر وهذا الريش يحتاج لجهد وعناية شديدين للحفاظ علي شكله وجودته. لون الأعين ازرق والأقدام والمنقار ذات لون البرتقالي، وهو لا يستطيع الطيران. يعتبر السيباستوبول من الأنواع متوسطة الوزن حيث يصل وزن الطائر البالغ من 5 – 6 كجم وتنتج الإناث سنويا من 25 – 35 بيضه
أوز السيبا ستوبول
 
Pilgrim البلجرم
-6
يتواجد أوز البلجرام منذ القدم في قارة امريكا ولكن يعتقد أن اصل السلالة جائت من أوربا خاصة من أيطاليا مع المهاجرين حيث أن أسمه يعني الرحالة أو المهاجر ويمتلك أوز البلجرام ميزه هامة جدا وسط أنواع الأوز المختلفة وهي أنه يمكن التفريق بين الذكور والإناث عن طريق لون الريش فلون الذكر أبيض كريمي بينما لون الأنثي رمادي. لم تكن سلالة البلجرام من السلالات القياسية علي مستوي العالم حتي بدايات القرن الحالي. يمتاز أوز البلجرام بأنه حسن المظهر هادئ الطباع وهومن السلالات متوسطة الوزن حيث يبلغ وزن الطائر البالغ من 5 – 7 كجم . تضع الإناث من 35 – 45 بيضة سنويا يصل وزن البيضه إلي حوالي 170 جرام
ذكر وانثي أوز البلجرم
 

Canadian الكندي

-7
يرجع أصل الأوز الكندي إلي قارة امريكا الشمالية يصدر صوت مرتفع يشبه الصياح . هناك العديد من الأنواع تحت هذه السلالة تتابين فيما بينها من ناحية الوزن حيث تصل أنواع منها في بعض الأحيان إلي 1.5 – 2 كجم بينما أنواع أخري تصل إلي حوالي 6 كجم ويمتاز الطائر بالألوان الزاهية ، له رقبة طويلة سوداء اللون وكذلك ايضا لون الرأس والأرجل سوداء وبقية الجسم يتخلله درجات من اللون البني. يؤخذ علي الأوز الكندي تأخر النضج الجنسي بشكل لافت للنظر مقارنة بأنواع الأوز الأخري . ويستخدم هذا الطائر خاصة الذكور منها في الخلط مع الأنواع الأخري ويكون الناتج أوز عقيم
الأوز الكندي