طرق إنتشار أمراض الدواجن
 
هناك طرق عديدة لانتشار أمراض الدواجن منها مايتعلق بالطائر نفسه أو البيئه المحيطه به من غذاء....وهواء وحشرات وماء .. وغيرها وفيما يلى ملخص لاهم الطرق التى ينتقل بها المرض الى الطيور السليمه
: عن طريق البيض
.1
بعض امراض الدواجن كالاسهال الابيض والميكوبلازما والسالمونيلا تنتقل من الامهات المريضه أوالحامله للعدوى الى الجنين وهو مازال داخل البيضة ليفقس مريضا أو حاملا للمرض
 
: عن طريق معامل التفريخ
.2
ان الكتاكيت المريضه يمكن ان تسبب العدوى للكتاكيت السليمة عند الفقس اثناء تواجدهم داخل المفقسات وأهم هذه الامراض مرض التهاب السره, أى كولا والسالمونيلا وغيرها
 
: عن طريق العنابر
.3
اذا لم يتم تنظيف العنابر وتطهيرها جيداً قبل استقبال اى طيور جديده فإنها قد تكون مسبباً فى عدوى الدجاج عند ايوائه فيها . فنتيجه لعدم التنظيف والتطهير الجيد المستمر قد تتواجد مسببات بعض الامراض بشكل شبه دائم فى هذه العنابر وتكون دائماً مصدراً لعدوى الطيور السليمه كما فى حالة مرض الجمبورو وأمراض اخرى كثيره
 
: عن طريق الهــواء
.4
كثيراً من الامراض وخصوصاً الامراض التنفسيه تنتقل من الطيور المصابه الى الطيور السليمه عن طريق انتشار ميكروباتها مع الرزاز الخارج منها مع العطس أو السعال ثم تنتشر فى الهواء داخل العنبر وتخرج كذلك مع عمليات التهويه الى الخارج لتصل الى طيور اخرى سليمه فى عنابر قريبه أو مزارع مجاوره . لذا يجب ألا تقل المسافه بين كل عنبر وأخر عن 20 متر وعن كل مزرعه وأخرى عن 1 كيلو متر ومن أهم الامراض التى تنتشر عن طريق الهواء مرض الكوريزا المعدى وكوليرا الدواجن والتهاب الشعب الهوائيه
 
: عن طريق الطيور البرية
.5
معظم الطيور البريه تكون حامله لكثير من الامراض دون ان تصاب ويمكنها نقل المرض الى طيور اخرى سليمه لتصاب الأخيره بالمرض وكذلك بعض الطيور التي فى فترة نقاهه من بعض الامراض تكون خلال هذه الفتره مصدراً للعدوى كما فى حالة الكوليرا والكوريزا وغيرها
 
: عن طريق الزرق
.6
كثيراً ما تفرز البويضات أو الحويصلات المسببة لبعض الامراض مع الزرق وبالتالى تتلوث الفرشه ومياه الشرب والعلائق وتصبح مصدراً للعدوى مثل مرض الكوكسيديا والاسهال الابيض والديدان وتنتقل بهذه الطريقة الى الطيورالسليمة
 
: عن طريق الوسائل الألية
.7
هذه الوسائل الآلية فى نقل المرض يقصد بها النقل الميكانيكى للميكروب وقد يكون الناقل للمرض هنا الانسان وهو يشمل كل الأشخاص المتعاملين فى مجال الدواجن مثل كل من له علاقة بإنتاج وتسويق الدواجن كالأطباء البيطريين والمهندسين الزراعيين والعمال وزوار المزارع ... الخ , فهؤلاء يمكنهم حمل العدوى من مكان مصاب الى أخر سليم . كما يمكن أن تنقل العدوى آلياً عن طريق المعدات والتجهيزات الملوثة التى لم يتم تطهيرها جيداً والتى تنتقل من مزرعة الى أخرى أو من عنبر الى عنبر كالأقفاص ومصايد البيض والموازين وأجولة العلف والسيارات والشاحنات وأجهزة التدفئة و ...... الخ , وقد تنتقل العدوى آلياً أيضاً عن طريق الذباب والباعوض والقوارض كالفئران والكلاب والقطط